بيان: الاستفتاء الإيطالي

italie-referendum-le-4-decembre-sur-une-importante-reforme-constitutionnelle
أعلن رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي استقالته بعد نتائج الاستفتاء، 4 ديسمبر 2016 في روما

تمّ إجراء استفتاءٍ يوم الأحد، 4 كانون الأوّل، رفض فيه ما يقارب 60% من الإيطاليين الإصلاح الدستوري الذي قام به رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي.

وقد أدّى ذلك إلى استقالة فوريّة لرئيس المجلس، مما مهّد الطريق لإجراء انتخاباتٍ جديدة.

وقد رأى مراقبون بأن هذا الاستفتاء في إيطاليا ليس رفض لأوروبا. ولكن خروج إيطاليا من الاتّحاد الأوروبي “ITALEXIT” أصبح من الممكن حدوثه حاليّاً في هذا البلد، الذي يُعتَبَر ثالث أكبر اقتصاد في الاتحاد الاقتصادي والنقدي الأوروبي..

إنّ هذا الرفض الضخم هو دليل إضافي، بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي Brexit، وانتخاب ترامب، على أنّ الطبقة السياسيّة التقليديّة لم تَعُد قادرة على إقناع الشعب الذي يستمر في التعبير في كل الدول الغربيّة عن رفضه المستمر وخيبة أمله بهذه “المؤسّسة”.

كما أظهرت الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسيّة النمساويّة، التي جلبت على الصدارة مرشّح حزب الخضر أمام مرشّح اليمين المتطرّف، رفض الثقة بالأحزاب التقليدية.

إن حزب ضد الصهيونية يهنّئ الشعب الإيطالي على بُعد نظره، ويحثّ الشعب الفرنسي على فعل نفس الشيء في الانتخابات المقبلة، وأن يقف بحزم بوجه المرشّحين الذين يخدمون الأوليغارشية.

لقد حان الوقت لأن نستعيد حرّيّتنا ونقف في وجه هؤلاء السياسيّين الأذلّاء، الذين ليسوا سوى موظّفين مُبتَذلين في الشركات الماليّة الدوليّة، والذين قد أظهروا بأنّهم لا يأبهون لمصالح الشعب والوطن.  

yahia_gouasmi_05-300x200يحيى القواسمي

رئيس حزب ضد الصهيونية

تابعوا حزب ضد الصهيونيّة على التيليغرام حتى لا تفوتكم تحليلاتنا للأحداث الجارية.

لتصلكم سلسلة تحليلاتنا، فقط قوموا بتحميل تطبيق التيليغرام على جهاز الموبايل الذكي أو التابليت أو الكمبيوتر ثم انقر على الرابط واضغط “اشتراك”.