شركة توتال ترسّخ جذورها في الجزائر

أعلنت الشّركة الجزائرية سونتراك و شركة النّفط الفرنسيّة العملاقة توتال أنهما قد قامتا بتعزيز تعاونهما في مجالي الغاز الطبيعي والبتروكيميائيّات في أرزو غرب البلاد، كما تمّ توقيع عقديّ امتياز و تصريح جديدين للتنمية المشتركة في حقل غاز أسوان التابع لتصريح مجمّع تسييل الغاز الجنوبي TFT. ويُذكر أنّ موقع تين فوي تبنكورت (TFT) الذي يقع جنوب العاصمة ستكون المجموعة شريكة دائمة فيه. و ممّا نُشِر في البيان الصحفي أنّه: يلتزم كلا الشريكين (سونتراك 51% وتوتال 49%) بإجراء الاستثمارات اللازمة لتطوير احتياطي حقل أسوان المذكور في تصريح TFT والمقدّر بأكثر من 100 مليون برميل نفط. وسيتمّ ربط الاستثمار البالغ قيمته 400 مليون دولار بمرافق معالجة الغاز الموجودة حالياً في  TFT عبر خط أنابيب طوله 22 كيلومتراً. ومن المقرّر أن يبدأ المشروع بالانتاج في نهاية عام 2021، كما وقّعت الشركات اتفاقية لتسويق الغاز المنتج و يبدأ العمل بعقد الامتياز هذا فور موافقة السلطات الجزائريّة.

أعلنت الشركتان عن توقيع اتفاقية مساهمة في إنشاء مشروع مشترك(STEP). وستكون هذه الشركة هي المسؤولة عن تنفيذ مشروع البتروكيميائيّات المشترك في أرزو غرب الجزائر، و يشمل المشروع إنشاء مصنع لهدروجين البروبان  (PDH) ووحدة انتاج البولي بروبيلين   (PP)بسعة 550 ألف طن سنوياً. وقد حدّد الشريكان (سونتراك 51% وتوتال 49%) شهر تشرين الثاني/نوفمبر لبدء تنفيذ الدراسات الهندسيّة، حيث سيقوم هذا المشروع على تحويل البروبان المتوفّر محلياً بكميات كبيرة إلى مادة البولي بروبيلين وهي نوع من أنواع البلاستيك الذي يتزايد الطلب عليه بشدة.

قال باتريك بوياني الرئيس التنفيذي لشركة توتال: (إنّ الاتّفاقيات الموقعة اليوم تشكّل مرحلة جديدة في تطوير الشراكة الاستراتيجيّة بين سونتراك وتوتال، بهدف زيادة تطوير احتياطي الغاز في البلاد، من خلال تقديم أفضل ما لدينا من خبرات تكنولوجية).

يجب أن تكون أيُّ شراكة اقتصاديّة أو تجاريّة، أو ثقافيّة أو غير ذلك… مبنيّة على الفائدة و المنافع المتبادلة بين جميع الأطراف المعنيّة و ذلك كلٌ طرف حسب مساهمته. كما إنّ الاستفادة من تكنلوجيا بلدٍ ما واستخدامها على أرض بلد آخر وبموارد طبيعيّة أمر يدعو للبهجة والتفاؤل حقاً، خاصةً إذا كان هذا التعاون ضمن حدود الفائدة العامة لجميع الأطراف المعنيّة.

إنّ تنويع جنسيّة الشركاء أمر مفيد جداً على صعيد تبادل الخبرات الغنيّة و المختلفة.