الولايات المتّحدة تستعد لإصدار مشهد هوليوودي لاعتقال البغدادي

كشف عضو في قوّات سوريا الديمقراطيّة (FDS) لوكالة سبوتنيك الروسيّة أنّ أبو بكر البغدادي زعيم الميليشيات الإرهابيّة الوهابيّة “داعش” يخضع للرقابة الجبريّة من قبل القوّات الأمريكيّة في مكان سري شرقيّ الفرات. وأكّد هذا المصدر التابع لقوّات سوريا الديمقراطيّة خلال حديثه بشرط عدم الكشف عن هويته أنّ القوّات الأمريكيّة أخّرت إخراج داعش من آخر معقل لهم في منطقة هجين بدير الزور عن قصد و بنية مبيتة. وقال إنّهم يمنعون قوّات سوريا الديمقراطيّة من التقدّم والحشد الشعبي العراقي من القصف. و أكّد: “أنّ هذا جزء من خطة لإعداد وتصوير عملية كوماندوس أمريكيّة في منطقة تمركز داعش في محافظة دير الزور جنوب شرق البلاد من أجل الإعلان عن اعتقال البغدادي ونهاية داعش”.

في نهاية كانون الثاني/يناير الماضي ذكرت وكالة سبوتنيك ما كشفه أحد كبار المسؤولين العراقيّين من أنّ القوّات الخاصّة الأمريكيّة دخلت سوريا عن طريق كردستان العراق برفقة وحدة من قوّات سوريا الديمقراطيّة. وأفادت المعلومات أنّ قسم كبير من داعش يتمركز في منطقة مساحتها 10 كيلو متر مربع على حدود محافظة دير الزور وبالتحديد في منطقة تقع بين الباغوز في الشمال والمراشدة في الجنوب والصفافنات في الغرب وصحراء البوكمال المتصلة بالعراق شرقاً. وأكّد هذا المسؤول العراقي البارز لوكالة سبوتنيك: “أنّ المعلومات المقدّمة تفيد بأنّ القوّات الخاصة الأمريكيّة تريد البغدادي حيّاً وهذا ما يفسر سبب دخول القوّات الخاصّة الأمريكيّة إلى مناطق سقطت عسكرياً ومنعت الميليشيات الكرديّة من دخول القرى القليلة المتبقيّة حيث يمكنها فعل ذلك بسهولة مع توفّر الغطاء الجوّي الذي تؤمّنه لها القوّات الأمريكيّة”.