البغدادي تحت حماية الجيش الأمريكي

وفقاً لصحيفة يني شفق التركيّة فإنّ الولايات المتّحدة الأمريكيّة تستعدّ لتنفيذ مؤامرة جديدة مع داعش، فهناك أدلّة على أنّ وكالة الاستخبارات المركزيّة (CIA) قد استجوبت حوالي 2,000 عضو من جماعة داعش الإرهابيّة في المعسكرات التي يسيطر عليها حزب العمّال الكردستاني. وأضاف المصدر أنّ “140 داعشياً قد حصلوا على جوازاتِ سفرٍ أمريكيّة مزوّرة”. وتضيف الصحيفة أنّ الأمريكيّين يخطّطون لإجلاء الإرهابيّين عبر الأراضي العراقيّة بأسماء وأوراق وجوازات سفر مزوّرة.

أعلنت وكالة المخابرات المركزيّة الأمريكيّة عن “مناطق عسكريّة” في عدّة مناطق في محافظة دير الزور السوريّة. وأشارت الصحيفة إلى أنّ القوّات الأمريكيّة تمنع السكان المدنّيين من مغادرة هذه المناطق.

تضيف الصحيفة: تقوم وكالة الاستخبارات المركزيّة باستجواب أعضاء داعش في هذه المناطق حيث سيتمّ في نهاية المطاف نقل بعضهم إلى أماكن تجمع داعش في معسكرات معيّنة وسينتهي الأمر بالبعض الآخر في معسكرات سريّة تابعة لوكالة الاستخبارات المركزيّة. وأشارت صحيفة يني شفق إلى الزيارات السريّة التي قام بها عدد من ممثّلي أجهزة الاستخبارات الفرنسيّة والبريطانيّة والإسرائيليّة إلى معسكرات الـ CIA السريّة في سوريا.

تضيف الصحيفة أنّ أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم داعش الإرهابي يواصل نشاطاته تحت الإشراف الأمريكي كما نشرت الصحيفة صورة يظهر فيها أبو بكر البغدادي على متن مدرّعة أمريكيّة هذه الصورة التي أكّد صحّتها عدد من الإرهابيّين الهاربين من الباغوز.