وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) تتعرّض لهجوم عبر الانترنت من قِبل الرّوس!

pentagone_01في 25 تموز، أطلق قراصنة روسيون “هجوم متطوّر عبر الانترنت” ضد نظام البريد الإلكتروني غير السرّيّ لهيئة الأركان المشتركة في البنتاغون، وذلك وفقاً لما قاله مسؤولون أمريكيون طلبوا عدم الكشف عن هويتهم واستشهدت بهم NBC. ولم يحدث تسريب لمعلومات سرية.

وأوضحت NBC بأنّه قد تم قطع نظام الكمبيوتر لوزارة الدفاع الأمريكية لأسبوعين، وطال الهجوم نحو 4000 من المدنيين والعسكريين العاملين في هيئة الأركان المشتركة.

وأكّدت وزارة الدفاع الأمريكية بأنه تم إيقاف الشبكات غير السريّة لهيئة الأركان الأميركية المشتركة بعد نشاط مريب.
وقالت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأمريكية، فاليري هندرسون: “من حيث المبدأ ولأسباب أمنيّة تشغيليّة، نحن لا نعلِّق على الحوادث الالكترونيّة أو الهجمات ضدّ شبكاتنا”.

ووفقاً لـ NBC، فإنّ الهجوم كان مؤتمتاً ومدروساً، ليجمع، في أقل من دقيقة، المعلومات ويعيد نشرها على شبكة الإنترنت. وبحسب ما قاله مسؤولون مجهولون في الولايات المتحدة، فقد تم الهجوم عبر الانترنت من خلال حسابات مشفّرة والشبكات الاجتماعية. لم يتم اتّهام الحكومة الروسية بأنها تقف مباشرةً وراء الهجوم. ولكن من حيث تطوره، فقد تم تنفيذ العملية من قِبَل أشخاص يعملون نيابة عن وكالة حكومية، كما قالت NBC.

ليست هذه المرّة الأولى التي يُتّهم فيها “قراصنة روسيّون” اسطوريّون بالهجمات ضد مواقع وسائل إعلام ومؤسّسات غربيّة. ففي أواخر نيسان، علّق المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، على تقارير عن هجمات “الهاكرز الروسية” ضد شبكات الكمبيوتر الأمريكيّة، واعتبر بأنّ اتّهام موسكو بكل الشّرور “أصبح نوعاً من الرّياضة”.