المؤامرة مؤكّدة ضدّ سوريا…

complot_contre_syrie_01أظهرت تسريبات ويكيليكس الجديدة وجود اتّفاق سرّي، كان قد أُبرِم منذ ثلاث سنوات، بين المملكة العربيّة السّعوديّة وقطر وتركيّا من أجل الإطاحة بالنظام السّوري.

وصرّح جوليان أسانج، مؤسّس ويكيليكس، في لقاء له على القناة الروسيّة (روسيا 1) بأنّ الولايات المتّحدة وفرنسا وبريطانيا قد شاركوا أيضا في هذا الاتّفاق السّري في عام 2012.

وقد أكّدت هذه التسريبات اشتراك هذه الدول في الأزمة الدّامية في سوريا التي بدأت منذ عام 2011، والّتي أودت بحياة أكثر من 230000 شخص وخلّفت ملايين الجرحى.

ولم يكن من الخفيّ بأن المملكة العربيّة السعوديّة و قطر وتركيا قد لعبوا دورا قياديّا في الحرب ضد سوريا مدفوعين من الإمبراطوريّة الأمريكيّة-الصهيونيّة. إنّ هذه الدول، المسمّاة بالدول الإسلاميّة، قد عملوا كمموّلين لرعاتهم الصهاينة، عن طريق توفير الأموال والأسلحة والنقل للجماعات الإرهابية المعادية للشعب السوري.

وعلى الرغم من هذه الفضائح، لا تزال وسائل الاعلام الغربيّة تواصل تجاهلها للمسؤوليّة الواضحة التي تقع على عاتق البلدان المذكورة، ليس هذا فحسب بل و تلعب دورا في تأطير الرأي العام ضمن أطر تناقض الواقع بشكل صارخ.

يكرّر حزب ضدّ الصهيونيّة إدانته للتواطئ الصهيونيّ وتوابعه من العرب والاتراك في هذه المأساةالتي تحلّ بالشعب السوري. كما طالب الحكومة الفرنسيّة بايقاف الخطابات المنافقة ووقف دعمها للجماعات الارهابيّة، التي تستهدف الشعب السوري.

يحذّر حزب ضدّ الصهيونيّة، مرة أخرى، الدول المتواطئة في هذه الحرب، بأنها ستنقلب ضدّهم، كما اتّضح من هجمات التكفيريين الذين استهدفو مؤخرا عددا من هذه الدول، لأن من يلعب بالنار كثيرا، سيحترق بها في نهاية المطاف.

 

السيد يحيى القواسميYahia Gouasmi

رئيس حزب ضدّ الصهيونيّة

Commentaires