معاداة الصهيونية من قبل الجيل الجديد من اليهود الأمريكيين تقلق إسرائيل

  1. يحذر آلان هوفمان من الشباب اليهود الأمريكيين الذين يبتعدون أكثر فأكثر عن إسرائيل.

ووصف الرئيس التنفيذي للوكالة اليهودية هذا الاتجاه المناهض للصهيونية بأنه “مقلق للغاية” وقال أنّه لابد من اعتماد استراتيجية جديدة لجلب الشباب اليهود الأمريكيين أقرب إلى إسرائيل.

وقال هوفمان في حديث لصحيفة “هآرتس” أنّ “إسرائيل تفقد بسرعة قبضتها على الشباب اليهود الأميركيين الذين يرون أنّ الأمر يتناقض مع قيمهم الليبرالية”.

تحدث ألان هوفمان، الرئيس التنفيذي للوكالة اليهودية بطريقة غير معتادة وعلى نحو غير عادي في هذا الموقف، ووصف هذا الاتجاه كما لم يسبق له مثيل من قبل بأنّه أمرٌ “مثيرٌ جداً للقلق”. ولذلك، قال إنّ الوقت قد حان لاتخاذ نهج مختلف بشأن إسرائيل.

واستشهد بدراسة تبين أنّه بين عامي 2010 و2016، انخفض الدعم المقدم لإسرائيل بنسبة 32٪ بين الطلاب اليهود في الولايات المتّحدة، وقال: “أعتقد أنه من المهم جداً أن نشجع الشباب اليهود ليس فقط على التعهد للدفاع عن إسرائيل، ولكن أيضاً لجعلها تعترف بشرعية إسرائيل “.

وقال: “في العام الذي تلا انتخابات ترامب، ازداد الوضع سوءاً”. وقال هوفمان: “طلاب الجامعات اليهودية في الولايات المتحدة، ناهيك عن الأرثودكس، يرون إسرائيل، سواء هذا صحيح أو لا، كشيء يعارض قيمهم الليبرالية والتقدمية”.

Commentaires