المملكة العربية السعودية: حقوق الإنسان وجرائم الحرب!

الأمم المتحدة تطالب بفتح تحقيق في جرائم السعودية ضدّ اليمن.Avec-l’Arabie-Saoudite-les-droits-de-l’homme-sont-entre-de-bonnes-mains-300x244

في الواقع، أعلن مكتب المفوّضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان في بيانٍ له بأنّ 151 مدنيّاً، بينهم 26 طفلاً و 10 نساء قُتلوا في اليمن بين 11 و 24 سبتمبر/أيلول.

وأضاف البيان أنّه منذ بداية الهجوم السعودي على اليمن في 26 مارس/آذار، قُتل أكثر من 2355 وأصيب 4862، بينهم العديد من الأطفال والنساء. وقد أكّد البيان بأنّ “ثلثي الضحايا قد قُتلوا في الغارات الجوّيّة على المناطق السكنيّة المدنية”. كما أدانت هيئة الأمم المتحدة أيضاً الهجوم على حفل زفافٍ في محافظة تعز، حيث قُتل 130 مدنياً. وقال البيان بأنّ هذا هو أعنف هجومٍ للسعودية على اليمن.

وليس من المستغرب بأنّ ضربات التحالف العربي بقيادة الرياض ضدّ الثوار الحوثيّين أدّى إلى سقوط المزيد من الضحايا المدنيّين.

“تسعى المملكة العربية السعودية لمنع أيّ تحقيقٍ دوليٍّ ومستقلٍّ في هذا الصراع

فيليب دام المسؤول في هيومان رايتس واتش.

وفي الوقت نفسه، تحاول الديبلوماسية السعودية تعيين فريق استشاري صوري من محققي الأمم المتحدة  لكي يحقق في الالتزام بحقوق الإنسان خارج أراضي المملكة. لأنّ السعوديّين في مملكتهم يستعدّون لإعدام الشاب الشيعي علي محمد نمر، كما فعلوا في مايو/أيار الماضي حيث أعدموا خمسة مواطنين يمنيّين، تمّ قطع رؤوسهم وتعليقهم على رافعاتٍ في مدينة جيزان في أقصى جنوب غرب المملكة العربية السعودية، بالقرب من الحدود اليمنية. ووفقاً للمراقبينٍ لدينا فإن هناك مجموعةٌ أخرى من المشاهد المروعة، يعتقد بأنّها حصيلة إرهاب المجرمين والمهاجرين غير الشرعيّين.

وفقاً لمنظمة العفو الدولية، فإنّ هناك مالا يقلّ عن 90 عملية إعدام وقعت منذ بداية العام في المملكة العربية السعودية. ووفقاً للمنظمة أيضاً، يمكن لهذه الأرقام أن تكون أقل من الواقع نظراً إلى الإعدامات السرّيّة التي تم الإبلاغ عنها في مملكة آل سعود.

حزب ضدّ الصهيونية يدين جرائم الحرب التي ارتكبتها قوّات التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية في اليمن، ولهذا السبب ولأسبابٍ أخرى يتوجّب عليها أن تمثل أمام العدالة.

كما ندين جميع عمليّات الإعدام التعسّفية والهمجيّة في المملكة العربية السعودية، ولا داعي لإضافة أنّ هذه الأحكام والإعدامات تتعارض مع الاتفاقية الدولية لحقوق الإنسان، والتي من المفترض أن تحترمها المملكة العربية السعودية بحكم دورها في مجلس حقوق الإنسان…

يحيى القواسميyahia_gouasmi_05-300x200

رئيس حزب ضدّ الصهيونية

Commentaires