لبنان: إسرائيل تُصفّي الزعماء الفلسطينيّين

جنود إسرائيليون أثناء عملية اعتقال في مخيم الدهيشة للاجئين بالقرب من بيت لحم، الضفة الغربية، 8 ديسمبر / كانون الأول 2015

تمّ تنفيذ هجوم إرهابي في جنوب لبنان، مما أسفر عن مقتل مسؤول أمني من حركة فتح، وإن تورّط أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية ليس مستبعداً.

وقالت وسائل الإعلام اللبنانية أنّ أحد قادة الأمن في حركة فتح الفلسطينية محمد أبو مغيصيب قد قُتل يوم الجمعة 16 آذار/ مارس على يد مجهولين في مخيم المية ومية في صيدا بجنوب لبنان.

اقترب أفراد مجهولون الهوية من أبو مغيصيب في حي غفارة في مخيم المية ومية يوم الجمعة 16 مارس/ آذار، وأردوه قتيلاً. لم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن هذا الاغتيال. وبدأت المجموعات الفلسطينية بفتح تحقيق لتوضيح الأسباب.

في 14 يناير/ كانون الثاني، نُفّذ هجوم إرهابي مماثل ضدّ محمد حمدان، أحد قادة حركة المقاومة الإسلامية حماس. حيث انفجرت عبوة ناسفة عندما مرّت سيارته مما أدى إلى إصابته. وقد اعترف أحد الجناة، الذي اعتقلته الجهات الأمنية اللبنانية، بأن المخابرات الإسرائيلية هي المسؤولة.

قتلت الاستخبارات الإسرائيلية ما لا يقل عن 16 زعيماً فلسطينياً في 11 بلداً حول العالم في السنوات الثلاثين الماضية وذلك من خلال تنفيذ 14 عملية إرهابية.