فرنسا تنزف !

فرنسا تنزف !
فرنسا تنزف !

حزب ضد الصهيونيّة يتمنّى أن يتم الرد بقوّة على المأساة التي ضربت بلدنا، كما يُدين هذه الهجمات التي ليست سوى جريمة ضدّ الإنسانيّة.

فبعد الهجمات في بيروت، جاء دور باريس لتكون ضحيّة الاعتداءات: إنّنا في حالة حرب ضدّ هذه الآفة التكفيريّة التي لا تخدم سوى مصالح الصهيونيّة.
يدعو حزب ضدّ الصيونيّة الفرنسيين إلى أن يكونوا يقظين، فأمن بلدنا يقع على عاتق الجميع.

إنّنا ندعو الفرنسيّين إلى عدم الوقوع في الفخ، يجب أن نتّحد في هذه الأوقات، لا أن نتفرّق.

فقط موجة من الوحدة الوطنيّة والتضامن بإمكانها أن تهزم الإرهاب.

كما يدعو حزب ضد الصهيونيّة إلى مزيد من التعاون، الصريح والصادق، بين مُختلف الدول المتضرّرة (روسيا، لبنان، فرنسا، سوريا، العراق، إيران…) لتحديد مصدر هذه الآفة.

لم يتوقّف حزب ضد الصهيونيّة يوماً عن التنبيه، من خلال تصريحاته، وتحذير الأمّة من حدوث “هجمات إنتحاريّة” مستقبليّة في قلب بلادنا.
اليوم، من الممكن أن يكون خطر المزايدة أكبر.

إنّ الصهيونيّة، في الواقع، هي حليفة داعش في سوريا مع مموّليها الرئيسيّين: الولايات المتّحدة، السعوديّة، تركيا، قطر…، وفرنسا، الذين قاموا جميعاً بالتمويل من الناحية العسكريّة واللوجستيّة.

لقد انقلبت داعش الآن على صانعيها الغربيّين.

إنّ التحالفات بين بلدنا والبلدان التي تدعم الإرهاب (إسرائيل، قطر، السعوديّة…) يجب أن يتم نقضها.

حزب ضدّ الصهيونيّة يدعو الشعب الفرنسي إلى أن يفرض على حكومته إتجاهاً جديداً يخدم أوّلاً مصالح فرنسا.

يقدّم حزب ضد الصهيونيّة خالص تعازيه العميقة والصادقة لأُسَر ضحايا هذه الهجمات المروّعة.

yahia_gouasmi_05-300x200يحيى القواسمي
رئيس حزب ضد الصهيونيّة

Commentaires